Dr Adel Noureddine

LinkedIn Publications Technology Blog Cultural Blog

المدونة الثقافية

آخر المقالات و الأشعار و النصوص الأدبية و الفكرية، بالإضافة إلى تحقيقات و قراءات في كتب و أفلام. تستطيعون قراءة كل المواضيع في الأرشيف.


C'est fini l'âge de la jeunesse

November 5th, 2017 | #شعر #français #poème

Hier encore j'avais les cheveux élancés Hier encore je sortais jusqu'à la nuit passée Hier aussi je dansais le tango et la Moresque Mais aujourd'hui c'est fini l'âge de la jeunesse C'est fini l'âge des conquêtes L'âge des guerres et les batailles de gonzesses L'âge des connards qui roulent une cigarett… read more

أن تصمد وحدك في وجه الذئاب

September 10th, 2017 | #عربي #مقالات #نثر

١٠ أيول ٢٠١٧ ليس بالهيّن أن تصمد وحدك أمام قطيع من الذئاب. ليس بالسهل أن تكون وحيدًا في الصحراء، معزولاً، محاصرًا من جحافلة من الذئاب، تستوحشك، تريد القضاء عليك و أكلك، تهاجمك لأيام، و أسابيع و سنوات، تبحث عن ثغرة في دفاعاتك، عن لحظة وهنٍ و ضعف، عن دقيقةٍ تغمض فيها عينيك للنوم، عن اليوم الذي تتعب فيه و تملّ من الوقوف مرفوع الرأس تناضل و تدافع. الذئاب لا ترحم أحد. الذئاب شريرة و شرسة. ليست غبية، ليست ساذجة. هي حيوانات ذكية، تعمل معًا و تخطط معًا، و لا تلعب أبدًا معك. أن تصمد وحيدًا من دون مساعدة، من دون مساندة، أن تقف و تنظر حولك و … read more

أحب إثنين

September 3rd, 2017 | #عربي #شعر

أحب إثنين لا أرغب في الإختيار لا كلاهما جميل لا فرق بين الأبيض و الأسود لا قل للقائلين لا لا و ألف لا لن أختار بينهما لا لن أفضّل أحد منها لا ألعب مع الإثنين لا أترك واحدًا إلا للآخر لا أرضى بحبٍ يتيمٍ لا أقنع بلمسةٍ واحدةٍ لا كلاهما يرابطان معًا لا يتركان بعضها بعضًا لا يلعبان سوى توأمًا لا يهجران الفراش الا إثنين لا أتخيروني بين شاربٍ و شاربٍ؟ لا تباين بين الأذن و الأذن لا بين الذنب و الذنب لا بين الحنان و الحنان لا بين العين و العين لا لا لا لن أشتت من خُلقا في الأرض معا لا لن أنتخب منهما واحدًا لا فالعشق يا أبناء آدم لا يعرف فر… read more

إمرأة فارغة

September 1st, 2017 | #عربي #شعر

كل صباح تسأل نفسها أمام المرآة تقرأ وجهها في ثنايا الحمرة الذهبية تراقص الريشة الزهرية تبحث عن سحرٍ ضائع بين كل إبتسامة الشفتين تهرول وراء رجل خائن يرابط عند إمرأتين تظن نفسها شاطرةً في العشق الليلي تشدّ بحبالها أشبال الحب الجنسي تظن أنها ساحرةً بعينٍ بكلمةٍ بإبتسامةٍ بإهتمامٍ ظاهريّ تستطيع خطف كل رجلٍ يتّمه الحب العُذري تظنّ أنها عملاقٌ لا رجل يوازيها بأنها أمكرُ و أخبثُ أعمقُ و أمتنُ من جذور شجر الهوى و العشقِ توهمت بأن شهرزادَ إستوطنت فيها بأن عبلى مكثت في بصيرتها بأن خفايا اللوعة و الهيام حارت بصرًا و إلمام و لكنَّ مآل الفراغ تلاشٍ و ت… read more

القط النائم في قيلولة في صيدا

August 22nd, 2017 | #عربي #مقالات #تحقيقات #رحلات فوق الغيوم

٢٢ آب ٢٠١٧ أشعة الشمس تحرق المدينة و طرقاتها و ساكنيها و زائريها. كسلطانٍ جائر يطغى بجبروته على هذه المدينة الساحلية الصغيرة. بينما يحاول كل شخص الهرب من الشمس و الإحتماء في أحد المراكز التجارية الكبيرة أو في أحد المطاعم الكثيرة المنتشرة في أرجاء المدينة، كان هناك قط أشقر صغير. لا يتعدى الأشهر الثلاث أو الأربع ربما. شعره الأشقر يتلاحم مع شعره الأبيض كمزيجٍ لشعر غجرية تغني فجرًا في الجبال. ينام القط مسندًا نفسه على الحائط الأبيض للمركز التجاري. لا صوت السيارات و الشاحنات، و لا صراخ الباعة أو ثرثرات المارة تزعج نومه. وحده مروري أ… read more